6 مهارات تحتاجها لتكون ناجحا

6 مهارات تحتاجها لتكون ناجحاً

أن تكون شخصا ناجحا, قادرا على تحقيق أهدافك العملية و طموحاتك, و متميزا عن من هم حولك أمر صعب و يحتاج إلى اكتساب العديد من المهارات التي تؤهلك لذلك, وهو ما قد تحصل عليه بالتدريب المستمر و المثابرة
 
و من أهم هذه المهارات:-

مهارة الاتصال
أن قدرتك على التواصل مع الأخرين بصريا, و قدرتك على الاستماع الجيد, أو التحدث إلى مجموعة من الأشخاص دون أن تفقد السيطرة على حديثك, و على اهتمام الأخرين به, مهارات إتصال مهمة لا يمكنك أن تكون شخصا ناحجا دون أن تكون متقنا لها, فهي تسمح لك بالاستماع و معرفة  مقصد و مطلب الأخرين, و كذلك توصيل أفكارك و معلوماتك التي تريد أن توصلها للأخرين دون أن يشعروا بالملل أو عدم التركيز.

الثقة في اتخاذ القرارات
من صفات الشخص الناجح قدرته على أن يكون حاسما, قادرا على اتخاذ القرارات من دون تردد, فالقرارات الحاسمة هي دليل على اتخاذها بطريقة صحيحة و عن دراسة و وعي مما يجعل الأخرين قادرين على التعامل معها بكل جدية و التزام, فهي من وجهة نظرهم لم تأتي بهذا الشكل الحاسم إلا إذا كانت تخرج من منطق قوي و تفكير عميق.

محاسبة النفس
أن محاسبة النفس عن الأخطاء التي تقع على الصعيد العملي, و عدم تحميلها للأخرين, هي خاصية مهمة في الشخص الناجح, فهذا القادر على تحمل أخطائه و الاعتراف بها, سيجد أسباب وقوعها بشكل واعي مما يحعله يتجنبها في المرات القادمة, و يضيف إلى خبراته شيئا جديدا في كل مرة.

المواقف الإيجابية
قد تتعرض أمور العمل إلى بعض التراجع, أو المشاكل التي تدفع الجميع للتشاؤم, وحدهم الناجحون من يستطيع التفائل و التغلب على هذه الظروف, فهم دائما يرون أن هناك ما يمكن فعله من أجل تجاوز هذه المشاكل و عدم الوقوف مكتوفي الأيدي أمام هذه المشاكل, لذلك هم الأقدر على التميز و النجاح.

تقديم الذات
حتي تكون شخص ناجح يعتمد عليه الأخرون, و تكون موضع ثقتهم, مثلا العملاء أو المسؤولين عنك في العمل, فيجب أن تكون قادرا على استعراض مهاراتك التي تميزك عن غيرك بطريقة عملية و ملحوظة, تسمح للأخرين بلمسها من أجل اكتساب ثقتهم التي تحتاجها لكي تبدع و تقدم المزيد من أجل أن تكون ناجحا.

مهارة إدارة الوقت
الوقت هو الحد الفاصل بين النجاح و الفشل, فالقيام بالأعمال المطلوبة المختلفة خلال الوقت المطلوب هي صفات الشخص الناجح, و قد يكون من المطلوب منك أنجاز الكثير من الأعمال خلال وقت محدد, و أن تكون على وعي كافي لإدارة وقتك بحيث تنهي جميع هذه الأعمال دون أن يوثر أحدها على الأخر هو النجاح بحد ذاته.

 

0 comments:

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Terms Of Services - سياسة الخصوصية